مصاحبةُ الأخيار

    شاطر

    tazawad
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدَد مشآرڪآتے• : 10
    نْـقٌـآطُـيَـے• : 10
    تقييےـم الأَعْضآء لكـَ • : 1
    تخصُصِے الدرآسے• : economie
    عآـمْے بلدِيْے • : المغرب

    بلادي مصاحبةُ الأخيار

    مُساهمة من طرف tazawad في 2010-07-11, 20:20

    إن أعظمَ ما يعين المسلم على تحقيق التقوى والاستقامة على نهج الحق والهدى ، مصاحبةُ الأخيار، ومصافاةُ الأبرار، والبعدُ عن قرناء السوء ومخالطة الأشرار ، لأن الإنسان بطبعه وحكم بشريته يتأثر بصفيه وجليسه ، ويكتسب من أخلاق قرينه وخليله ، والمرءُ إنما توزن أخلاقه وتُعرف شمائله بإخوانه وأصفيائه ، كما قال عليه الصلاة والسلام " الرجل على دين خليله فلينظر أحدكم من يخالل" [رواه أبو داود والترمذيُ بإسناد صحيح]

    ورضي الله عن ابن مسعود يوم قال " ما من شيء أدلُ على شيء ؛ من الصاحب على الصاحب"
    ومن كلام بعض أهل الحكمة ( يُظَنُ بالمرء ما يظن بقرينه) فلا غروَ حينئذٍ أن يُعنى الإسلام بشأن الصحبةِ والمجالسة أيما عناية ، ويوليها بالغ الرعاية ، حيث وجه رسول الهدى كلَ فرد من أفراد الأمة إلى العنايةِ باختيار الجلساء الصالحين ، واصطفاء الرفقاء المتقين ، فقال عليه الصلاة والسلام " لا تصاحب إلا مؤمنًا ، ولا يأكل طعامَك إلا تقي" [رواه أبو داود والترمذي بإسناد حسن] كما ضرب للأمةِ مثلَ الجليس الصالحِ والجليس السوء بشيء محسوسٍ وظاهر ، كلٌ يدرك أثره وعاقبتَه ، ومقدارَ نفعه أو ضرره ، فقد أخرج الشيخان عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه أن النبي قال " إنما مثلُ الجليسِ الصالح والجليسِ السوء كحامل المسك ونافخ الكير، فحاملُ المسك إما أن يحذيك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحًا طيبة، ونافخُ الكير إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحًا خبيثة "

    لذا .. فإن من الحزم والرشاد ، ورجاحةِ العقل وحصافةِ الرأي ، ألا يُجالسَ المرء إلا من يرى في مجالسته ومؤاخاتِه النفعَ له في أمر دينه ودنياه ، وإن خيرَ الأصحاب لصاحبه ، وأنفعَ الجلساءِ على جليسه من كان ذا بِرٍّ وتُقى ، ومروءةٍ ونُهى ، ومكارمَ أخلاق ، ومحاسنَ آداب ، وجميلِ عوائد ، مع صفاءِ سريرة ، ونفسٍ أبية ، وهمّةٍ عالية ، وتكمل صفاته ويَجل قدره حين يكونُ من أهل العلم والأدب ، والفقه والحكمة ، إذْ هذه صفات الكُمّل من الأنام الذين يأنس بهم الجليس ، ويسعد بهم الصديق ؛ لإخلاصهم في المودة ، وإعانتهم على النائبة ، وأمْنِ جانبهم من كل غائلة ، فمن وُفق لصحبة من كانت هذه صفات وأخلاقه ، وتلك شمائله وآدابه ، فذلك عُنوان سعادته ، وأمارةُ توفيقه ، فليستمسك بغرزه ، وليعضّ عليه بالنواجذ ، وليْرع له حق الصحبة بالوفاء والصدق معه ، وتوقيره وإجلاله ، ومؤانسته حال سروره ، ومواساته حال مصيبته ، وإعانته عند ضائقت!

    ه ، والتغاضي عن هفواته ، والتغافلِ عن زلاته ، إذ السلامةُ من ذلك أمر متعذر في طبع البشر ، وحسبُ المرء فضلاً أن تعد مثالبه ومعائبه ، وإن شرَ الأصحاب على صاحبه ، وأسوأهَم أثرًا على جليسه ، من ضعُفت ديانته وساءت أخلاقه ، وخبُثت سريرته ، ولم تُحمد سيرته ، من لا همّ له إلا في تحقيقِ مآربه وأهوائه ، ونيلِ شهواته ورغباته ، وإنْ كان على حساب دينه ومروءته ، ولربما بلغ الحالُ في بعض هؤلاء ألا يقيمَ للدين وزنًا ، ولا للمروءة اعتبارًا ، ولا يرى للصداقةِ حقًا ، فمؤاخاةُ هذا وأمثالِه ضرب من العناء ، وسبيل من سبل الشقاء ؛ لِما قد يجلبه على صاحبه وجليسه من شرٍ وبلاء بصده عن ذكر الله وطاعته ، وتثبيطه عن مكارم الأخلاق ومقتضياتِ المروءة ، وتعويدِه على بذاءة اللسان والفحش في الكلام ، وحمله على ارتكاب أنواعِ من الفسق والفجور والأخذِ به في سبيل اللهو واللعب ، وضياعِ الأوقات فيما يضر ولا ينفع من أنواع الملهياتِ والمغريات ، وتبذيرِ الأموال في صنوف من المحرمات ، ولتتأمل أخي الكريم في حال من ابتلوا بإدمان المسكرات ، وتعاطي المخدرات ، واقتراف الفواحش والمنكرات ، واكتسابِ الأموال المحرمة من ربا ورشوةٍ وغيرها من المكاسب الخبيثة ، وما هم عليه من سوءِ الحال في أنفسهم وأهليهم ، وما كان لهم من أسوأِ الأثر على من يخالطهم ويصافيهم ، فمن شقاء المرء أن يُجالس أمثال هؤلاء الذين ليس في صحبتهم سِوى الحسرة والندامة ؛ لأنهم ربما أفسدوا عليه دينه وأخلاقه ، حتى يخسر دنياه وآخرته ، وذلك هو الخسران المبين ، والغبنُ الفاحش
    {وَيَوْمَ يَعَضُّ الظَّالِمُ عَلَى يَدَيْهِ يَقُولُ يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلاً * يَا وَيْلَتِي لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلاناً خَلِيلاً * لَقَدْ أَضَلَّنِي عَنْ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلإِنسَانِ خَذُولاً}

    وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .


    ______________________
    سلمان بن يحي المالكي

    ملكة القلوب
    ๑ღ๑ الادارة ๑ღ๑
    ๑ღ๑ الادارة ๑ღ๑

    عدَد مشآرڪآتے• : 622
    نْـقٌـآطُـيَـے• : 1036
    تقييےـم الأَعْضآء لكـَ • : 16
    تخصُصِے الدرآسے• : génie
    مْــزًاآجٍـے• : جيد
    مدًينتِيـے• : سيدي بلعباس
    عآـمْے بلدِيْے • : الجزائر
    مجموع الأوسمة: 01
    وسام التمز

    بلادي رد: مصاحبةُ الأخيار

    مُساهمة من طرف ملكة القلوب في 2010-07-11, 22:02











    سبحان الله والحمد لله والله أكبر



    اللهم إن كان رزقي في السماء فأنزله
    وإن كان في الأرض فأخرجه وإن كان
    بعيدا فقربه وإن كان قريبا فيسره وإن
    كان قليلا فكثره وإن كان كثيرا فبارك
    لـــي فيه

    conciliateur22
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدَد مشآرڪآتے• : 19
    نْـقٌـآطُـيَـے• : 20
    تقييےـم الأَعْضآء لكـَ • : 1
    تخصُصِے الدرآسے• : bac+4
    مدًينتِيـے• : sba
    عآـمْے بلدِيْے • : الجزائر
    sms : - أعطي الناس أكثر مما يتوقعوا
    - عندما تقول أحبك فلا بد أن تعنيها
    - عندما تقول أنا آسف, أنظر لعيني الشخص الذي تكلمه
    - لا تعبث أو تلهو أبدا بأحلام الآخرين
    - حب بعمق وبصدق
    - لا تعاقب أو تصدر حكما على الآخرين وفقا لما تسمعه عنهم فقط
    - تكلم ببطء لكن فكر بسرعة
    - إذا سألك أحدهم سؤالا لا ترغب في إجابته، ابتسم واسأله : لماذا ترغب في معرفه الإجابة؟
    - تذكر دائما، الطريق إلى النجاح الكبير يتضمنه مخاطر كبيرة
    - عندما تخسر لا بد أن تستفيد من خسارتك
    - احترم ثلاث أشياء: احترم نفسك، احترم الآخرين، احترم تصرفانك وكن مسئولا عنها
    - لا تترك أي سوء تفاهم ولو كان صغيرا يدمر الصداقة العظيمة
    - عندما تدرك أنك أخطأت، قم بتصحيح ذلك مباشرة
    - ابتسم عندما ترد على الهاتف، المتصل سوف يشعر بذلك في صوتك
    - اقرأ ما بين الأسطر
    - تذكر أنه في بعض الأحيان لا تنال ما تريد، وربما تكون محظوظا في ذلك
    إذا وصلت إلى نهاية الرسالة فأنت إنسان مذهل و صبور، وأتوقع منك ان تعمل بما فيها وترسلها لمن تحب و تحترم

    بلادي تمشَّى الباطل يوماً مع الحق

    مُساهمة من طرف conciliateur22 في 2011-03-07, 11:19

    تمشَّى الباطل يوماً مع الحق

    فقال الباطل : أنا أعلى منك رأساً.
    قال الحق: أنا أثبت منك قدماً.
    قال الباطل: أنا أقوى منك.
    قال الحق: أنا أبقى منك.
    قال الباطل: أنا معي الأقوياء والمترفون.
    قال الحق: ?وكذلك جعلنا في كل قرية أكابر مجرميها ليمكروا فيها وما يمكرون إلا بأنفسهم وما يشعرون ?.
    قال الباطل: أستطيع أن أقتلك الآن.
    قال الحق: ولكن أولادي سيقتلونك ولو بعد حين.

    conciliateur22
    عضو مشارك
    عضو مشارك

    عدَد مشآرڪآتے• : 19
    نْـقٌـآطُـيَـے• : 20
    تقييےـم الأَعْضآء لكـَ • : 1
    تخصُصِے الدرآسے• : bac+4
    مدًينتِيـے• : sba
    عآـمْے بلدِيْے • : الجزائر
    sms : - أعطي الناس أكثر مما يتوقعوا
    - عندما تقول أحبك فلا بد أن تعنيها
    - عندما تقول أنا آسف, أنظر لعيني الشخص الذي تكلمه
    - لا تعبث أو تلهو أبدا بأحلام الآخرين
    - حب بعمق وبصدق
    - لا تعاقب أو تصدر حكما على الآخرين وفقا لما تسمعه عنهم فقط
    - تكلم ببطء لكن فكر بسرعة
    - إذا سألك أحدهم سؤالا لا ترغب في إجابته، ابتسم واسأله : لماذا ترغب في معرفه الإجابة؟
    - تذكر دائما، الطريق إلى النجاح الكبير يتضمنه مخاطر كبيرة
    - عندما تخسر لا بد أن تستفيد من خسارتك
    - احترم ثلاث أشياء: احترم نفسك، احترم الآخرين، احترم تصرفانك وكن مسئولا عنها
    - لا تترك أي سوء تفاهم ولو كان صغيرا يدمر الصداقة العظيمة
    - عندما تدرك أنك أخطأت، قم بتصحيح ذلك مباشرة
    - ابتسم عندما ترد على الهاتف، المتصل سوف يشعر بذلك في صوتك
    - اقرأ ما بين الأسطر
    - تذكر أنه في بعض الأحيان لا تنال ما تريد، وربما تكون محظوظا في ذلك
    إذا وصلت إلى نهاية الرسالة فأنت إنسان مذهل و صبور، وأتوقع منك ان تعمل بما فيها وترسلها لمن تحب و تحترم

    بلادي قصة فى غاية الروعة .. الحب الأعمى يقوده الجنون

    مُساهمة من طرف conciliateur22 في 2011-05-30, 13:21

    قصة فى غاية الروعة .. الحب الأعمى يقوده الجنون !!
    بدأت القصة عندما لم يكن على الأرض بشر بعد، كانت الفضائل والرذائل تطوف العالم معاً وتشعر بالملل الشديد.
    ذات يوم فكرت الفضائل والرذائل بحل لمشكلة الملل المستعصية فاقترح الإبداع لعبة وأسماها الأستغماية أو الغميضة، أحب الجميع الفكرة وصرخ الجنون: أريد أن أبدأ.. أريد أن أبدأ أنا من سيغمض عينيه ويبدأ العدّ وأنتم عليكم مباشرة الاختفاء، ثم اتكأ بمرفقيه على شجرة وبدأ العدد، واحد .. اثنان .. ثلاثة.
    وبدأت الفضائل والرذائل بالاختباء
    وجدت الرقة مكاناً لنفسها فوق القمر
    وأخفت الخيانة نفسها في كومة زبالة
    وذهب الولع واختبأ بين الغيوم
    ومضى الشوق إلى باطن الأرض
    الكذب قال بصوت عال: سأخفي نفسي تحت الحجارة ثم توجه إلى قعر البحيرة
    واستمر الجنون: تسعة وسبعون .. ثمانون .. واحد وثمانون، خلال ذلك أتمت كل الفضائل والرذائل تخفيها ما عدا الحب كعادته لم يكن صاحب قرار، وبالتالي لم يقرر أين يختفي وهذا غير مفاجئ لأحد فنحن نعلم كم هو صعب إخفاء الحب.
    تابع الجنون: خمسة وتسعون .. سبعة وتسعون .. وعندما وصل الجنون في تعداده إلى: مائة قفز الحب وسط باقة من الورد واختفى داخلها.
    فتح الجنون عينيه وبدأ البحث صائحاً: أنا آت إليكم .. أنا آت إليكم
    فكان الكسل أول من انكشف لأنه لم يبذل أي جهد في إخفاء نفسه
    ثم ظهرت الرقّة المختفية في القمر
    وخرج الكذب من قاع البحيرة مقطوع النفس وأشار على الشوق أن يرجع من باطن الأرض
    وجدهم الجنون جميعاً واحداً بعد الآخر ماعدا الحب فكاد يصاب بالإحباط واليأس في بحثه عن الحب إلى أن اقترب منه الحسد وهمس في أذنه: " الحب مختف في باقة الورد "، التقط الجنون شوكة خشبية أشبه بالرمح وبدأ في طعن شجيرة الورد بشكل طائش ليخرج منها الحب ولم يتوقف إلا عندما سمع صوت بكاء يمزق القلوب، ظهر الحب وهو يحجب عينيه بيديه والدم يقطر من بين أصابعه.
    صاح الجنون نادماً: يا إلهي ماذا فعلت؟ ماذا أفعل كي أصلح غلطتي بعد أن أفقدتك البصر ؟
    أجابه الحب: لن تستطيع إعادة النظر إلي، لكن لازال هناك ما تستطيع فعله لأجلي ... كن دليلي .
    وهذا ما حصل من يومها، يمضي الحب الأعمى يقوده الجنون

    "نصيحة: زن الأمور بالعقل قبل أن يتحكم فيهاالقلب."

    نور الإسلام
    ๑ღ๑ الادارة ๑ღ๑
    ๑ღ๑ الادارة ๑ღ๑

    عدَد مشآرڪآتے• : 809
    نْـقٌـآطُـيَـے• : 1359
    تقييےـم الأَعْضآء لكـَ • : 23
    تخصُصِے الدرآسے• : جامعية
    مْــزًاآجٍـے• : رائق
    مدًينتِيـے• : سيدي بلعاس
    عآـمْے بلدِيْے • : الجزائر
    sms : لا اله إلا الله
    سبحانك إني كنت
    من الظالمين فاغفر لي

    وسام العطاء

    بلادي رد: مصاحبةُ الأخيار

    مُساهمة من طرف نور الإسلام في 2011-05-31, 20:28

    راق لي التواجد في صفحة معطرة بياسمين أناملكم
    ودي الموصول
    دمتم بخير










      الوقت/التاريخ الآن هو 2016-12-11, 01:26