مخاطر الاستعمال المفرط للاسمدة

    شاطر

    نور الإسلام
    ๑ღ๑ الادارة ๑ღ๑
    ๑ღ๑ الادارة ๑ღ๑

    عدَد مشآرڪآتے• : 809
    نْـقٌـآطُـيَـے• : 1359
    تقييےـم الأَعْضآء لكـَ • : 23
    تخصُصِے الدرآسے• : جامعية
    مْــزًاآجٍـے• : رائق
    مدًينتِيـے• : سيدي بلعاس
    عآـمْے بلدِيْے • : الجزائر
    sms : لا اله إلا الله
    سبحانك إني كنت
    من الظالمين فاغفر لي

    وسام العطاء

    منقول مخاطر الاستعمال المفرط للاسمدة

    مُساهمة من طرف نور الإسلام في 2010-09-29, 16:00

    مخاطر الاستعمال المفرط للاسمدة

    تمهيد:
    حققت البشرية قفزة حضارية كبيرة شملت جميع الميادين في حياتنا و عمت جميع أقطار العالم , و قد صاحب هذا التطور زيادة كبيرة في عدد السكان , زيادة متطلبات المعيشة , أصبح من الضروري أن يكون هناك استخدام أمثل للأراضي الزراعية , و هذا تطلب الاستخدام الكامل للأسمدة و المبيدات الكيميائية و الحيوية و زراعة الأنواع المحصولية المحسنة وراثيا و تطبيق التقنيات الحديثة لمقابلة حاجات الإنسان المتزايدة , و نتيجة لهذه المتطلبات و سوء الاستخدام للإمكانيات المطلوبة الضرورية من أسمدة و مبيدات تعرضت الأرض لخطر التلوث لتصبح غير قادرة على الإنتاج , كما أدى تطبيق التقنيات الحديثة إلى ظهور العديد من الآثار السلبية التي أثرت على الموارد الطبيعية المتجددة و على التوازن في عناصر البيئة المختلفة , مما تسبب في انقراض بعض أنواع الكائنات الحية , و أضر بصحة الإنسان .

    وضعية الانطلاق :
    تطورت التقنيات الفلاحية عبر التاريخ البشري , فمن الزراعة التقليدية المتمثلة في حرث الأرض و ريها إلى الزراعة المحمية , و من التهجين الطبيعي إلى التهجين الاصطناعي وصولا إلى الاستنساخ .

    الإشكالية:
    فما هي الآثار السلبية لهذه التطورات على البيئة و صحة الإنسان ؟

    مخاطر الاستعمال المفرط للأسمدة :
    تضاف الأسمدة عادة لزيادة إنتاجية النبات عن طريق تعويضها لنقص العناصر الغذائية , غير أن هناك حالات كثيرة تم اكتشافها لتلوث التربة و المياه بسبب الأسمدة خصوصا الأسمدة الآزوتية و يعد التلوث بالنترات) (NO3- من أشهرها.
    تنبع خطورة التلوث بالنترات (NO3-) بسبب تحوله في النبات أو بواسطة البكتيريا إلي نيترات
    (NO2-) الذي يعد من المواد السامة للإنسان و الحيوان بسبب تعطيله لعملية نقل الأكسجين بواسطة الكريات الحمراء , كما أنه قد يسبب مرض السرطان و ارتفاع ضغط الدم و الحساسية و غيرها من الأمراض الأخرى , و عليه فإن الإسراف في استخدام الأسمدة الآزوتية يعمل على زيادة تركيز أيون النترات سواء في مياه الشرب نتيجة تسربه إليها من التربة , أو في النبات فتأخذ طريقها إلى السلسلة الغذائية للحيوان و الإنسان لتحدث التسمم , كما يعمل التلوث بالأسمدة في تملح التربة مما يؤدي إلى تدني إنتاجية الأرض من المحاصيل المختلفة , و عليه لا بد من التنبيه إلى ضرورة التعامل مع الأسمدة بحذر شديد بحيث لا تزيد عن الكميات المسموح بها للمحصول المعين في الوقت المعين و ضرورة قياس المتبقي منها في التربة و المياه بحيث لا تتجاوز الحد المسموح به.
    النبات النترات (ملغ/كلغ) النيترات (ملغ/كلغ)
    بنجر 2134 3.3
    جزر 182 1.5
    فجل 2600 7.3
    خس 1361 8.7
    سبانخ 442 3.2
    خيار 156 8
    فاصوليا خضراء 153 5.3
    جدول يوضح تركيز أيوني النترات و النيترات في النباتات في بيئة غنية بالأسمدة الأزوتية
    التأثير على التنوع الأحيائي :
    يتعرض التنوع الأحيائي إلى كثير من الأضرار بسبب الاستخدام غير المدروس للأسمدة و المبيدات فتنتشر هذه المواد الكيميائية مع دورة الماء.

    تسمم السلسلة الغذائية :
    تراك السموم بالانتقال عبر السلسلة الغذائية فالكيماويات السامة تنقل منها إلى الكائنات التي تتغذى على النبات و تنقل بدورها إلى ما هو أعلى في السلسلة إلى أن تصل إلى الإنسان فتتراكم بكمية كبيرة في جسمه مما يسبب له أضرارا وخيمة على صحته ربما يؤدي به










    طارق محمد
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    عدَد مشآرڪآتے• : 48
    نْـقٌـآطُـيَـے• : 60
    تقييےـم الأَعْضآء لكـَ • : 1
    تخصُصِے الدرآسے• : تلميذ
    مْــزًاآجٍـے• : جيد
    مدًينتِيـے• : عين البرد
    عآـمْے بلدِيْے • : الجزائر
    sms : لآاٍلآهَ اٍلَا الله مُحَمَدُُ رَسُولُ الله

    منقول رد: مخاطر الاستعمال المفرط للاسمدة

    مُساهمة من طرف طارق محمد في 2014-01-26, 19:31

    بارك الله فيك
     zqfq9qko; lqh

      الوقت/التاريخ الآن هو 2016-12-05, 17:31